معلومات عامة - -ثقافة-اسلاميات- فلسطينيات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الاخوة الاخوات اعضاء منتدى الامل الفلسطيني سيتم قريبا اعلان اسماء مشرفي المنتدى على من يجد بنفسه الكفائة الازمة ارسال رسالة الى ادارة المنتدى وشكرا لاهتمامكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفلسطينيون في الشتات
الإثنين 24 مايو 2010 - 1:02 من طرف الفلسطيني

» فلاش هدية لاعضاء المنتدى
الإثنين 24 مايو 2010 - 0:50 من طرف الفلسطيني

» (((((((((الطبول ))))))))
الثلاثاء 18 مايو 2010 - 0:31 من طرف شبل فلسطين

» احزر مين بعدك
الثلاثاء 18 مايو 2010 - 0:25 من طرف شبل فلسطين

» فيما يتعلق بقضية المرأة؟
الأحد 16 مايو 2010 - 1:34 من طرف الفلسطيني

» الزنجبيل وما ادراك ما هو؟؟
السبت 15 مايو 2010 - 1:30 من طرف ][ فلسطنية ][

» الحنا علاج طبيعي للقشرة
الجمعة 14 مايو 2010 - 4:41 من طرف الفلسطيني

» تساقط الشعر
الجمعة 14 مايو 2010 - 4:38 من طرف الفلسطيني

» اقوال مشاهير
الجمعة 14 مايو 2010 - 1:45 من طرف الفلسطيني

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 تربية الطفل التربية الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 364
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/12/2009
الموقع : alaml.own0.com

مُساهمةموضوع: تربية الطفل التربية الإسلامية   الخميس 13 مايو 2010 - 2:40

يقول أبو حامد الغزالي عن الطفل : قلبه الطاهر جوهرة نفسية ساذجة خالية من نفس وصورة، وهو إقبال لكل ما ينفس عليه ، ومائل إلى كل ما يمال إليه به ، فإن عوده الخير وعلمه فنشا عليه سعد في الدنيا والآخرة وشاركه في ثوابه أبواه وكل معلم له ومؤدب ، وإن عوده الشر وأهمل إهمال البهائم شقي وهلك وكان الوزر في رقبة وليه القيم عليه . وقد قال الله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا . . . )) سورة التحريم ، الآية : 6
ثم يضع الإمام أبو حامد الغزالي عناصر لتربية الطفل ، فيقول رحمه الله :
1- يعلم قراءة القرآن الكريم وأمور الشرع وسيرة الأنبياء والصالحين عليهم السلام.
2- يعود على طاعة والديه وإكرامهما، وطاعة واحترام معلميه ومن هم أكبر منه سنا. .
3- يوجه طالب العلم جل عنايته وانتباهه إلى درسه ، فيبدأ بالأصول والأسس ، ويتبع مبدأ التدرج والانتقال من الأهم إلى المهم ، والتخصص في مادة والإلمام التام بالمواد الأخرى .
4- أن يحفظ الطفل من قرناء السوء؟ لأن الطباع والعادات تنتقل بالمحاكاة .
5- إذا قام الطفل بفعل حميد فالواجب أن يثنى عليه ويمدح علانية، أما إذا صدر منه فعل قبيح فيلام عليه بسر حتى لا يحط من قدره بين أقرانه ، لأن اعتياد الطفل على اللوم الكثير يقلل من اهتمامه واكتراثه به ، ويعود على التواضع وترك الخيلاء.
6- يعود على التجلد والصبر، فلا يبكي إذا ضربه المعلم ولا يلجأ إلى المراوغة والصراخ .
7- يمتنع عن الشتم والسب وهذر القول .
8- يعود الطفل على الخشونة في المأكل والمفرش ، ويحبب إليه القصد في المطعم .
9- يحذر الطفل ويخوف من ارتكاب المعاصي كالسرقة والخيانة والفحش والكسب الحرام
10- يسمح للولد باللعب والتريض بعد انصرافه من الكتاب ، وتحبب إليه الحركة الرياضية .
11- وجوب العناية بتربية الطفل منذ اليوم الأول من حياته ، وذلك لأن نفسه صافية بيضاء، فكل ما ينقش عليه يترك أثره . فالواجب أن تكون مرضعته امرأة صالحة ذات دين .
إن التربية الإسلامية لها أهمية كبرى، ويجب على الآباء تعليم أبنائهم وإرشادهم ، وهو التطبيق العملي من قول وفعل . فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يربي أبناء الصحابة - رضي الله عنهم -، يقول ابن أبي سلمة : ( كنت في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي : يا غلام سم الله ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك ).متفق عليه
ومن هذا الحديث نفهم :
1- استحباب التسمية .
2- مشروعية الأكل باليمين دون الشمال .
3- استحباب أكل المرء مما يليه .
4- استحباب أمر الصبي بالتسمية عند الأكل .
5- الهدوء واللين في النصيحة والإرشاد .
6- الإلتزام الصادق والطاعة ، والاستفادة بالتوجيه بالنصيحة والتمسك بها مدى الحياة .
هكذا كان يربي الرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه ، ليكونوا لبنة صالحة في المجتمع الإسلامي ، فأخذ عليه الصلاة والسلام يربي الدوافع القطرية في الإنسان ويوجهها نحو الخير، فكانت ثمرة هذه الدعوة والتربية استحباب كثير من الناس - لاسيما الفتيان الشبان الذين ترتبوا في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم - لدعوة الحق .

_________________
لكي لا ننسى فلسطين
لكل عربي يرنو إلى الأقصى الأسير
لكل فلسطيني يشتاق إلى ربوع فلسطين
لكل من ينام و يصحو على أمل أن يعود لداره في فلسطين
لكل مسلم يرى أن فلسطين قضية أساسية و محورية في العقيدة و الضمير
لكل إنسان يعتصر قلبه ألما على مختلف أنواع الإهانات للإنسان في فلسطين
وحتى لا تصدق كلمة الصهيوني الحاقد بن جور يون بعد النكبة الذي قال :
'الكِبارُ سَيَمُوتون والصِغارُ سَيَنسُون'
إليكم جميعا العنوان الأتي
[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaml.own0.com
 
تربية الطفل التربية الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alaml-palest :: منتديات الاسرة :: الحياة الزوجية و التربية-
انتقل الى: