معلومات عامة - -ثقافة-اسلاميات- فلسطينيات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الاخوة الاخوات اعضاء منتدى الامل الفلسطيني سيتم قريبا اعلان اسماء مشرفي المنتدى على من يجد بنفسه الكفائة الازمة ارسال رسالة الى ادارة المنتدى وشكرا لاهتمامكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفلسطينيون في الشتات
الإثنين 24 مايو 2010 - 1:02 من طرف الفلسطيني

» فلاش هدية لاعضاء المنتدى
الإثنين 24 مايو 2010 - 0:50 من طرف الفلسطيني

» (((((((((الطبول ))))))))
الثلاثاء 18 مايو 2010 - 0:31 من طرف شبل فلسطين

» احزر مين بعدك
الثلاثاء 18 مايو 2010 - 0:25 من طرف شبل فلسطين

» فيما يتعلق بقضية المرأة؟
الأحد 16 مايو 2010 - 1:34 من طرف الفلسطيني

» الزنجبيل وما ادراك ما هو؟؟
السبت 15 مايو 2010 - 1:30 من طرف ][ فلسطنية ][

» الحنا علاج طبيعي للقشرة
الجمعة 14 مايو 2010 - 4:41 من طرف الفلسطيني

» تساقط الشعر
الجمعة 14 مايو 2010 - 4:38 من طرف الفلسطيني

» اقوال مشاهير
الجمعة 14 مايو 2010 - 1:45 من طرف الفلسطيني

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الحمى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفلسطيني
Admin
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 364
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/12/2009
الموقع : alaml.own0.com

مُساهمةموضوع: الحمى   الجمعة 9 أبريل 2010 - 0:13

الحمى


قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الحمى من فبح جهنم فأبردوها بالماء ) رواه البخاري وقوله عندما ذكرت الحمى فسبها رجل : ( لا تسبها فإنها تنقى الذنوب كما تنقى النار خبث الحديد ) رواه مسلم
لقد تبين أنه عند الإصابة بالحمى ذات الحرارة الشديدة التي قد تصل إلى 41 درجة مئوية والتي وصفها عليه الصلاة والسلام بأنها من فبح جهنم وقد يؤدي ذلك إلى هياج شديد ثم هبوط عام وغيبوبة تكون سببا في الوفاة ... ولذا كان لزاما تخفيض هذه الحرارة المشتعلة بالجسم فورا حتى ينتظم مركز تنظيم الحرارة بالمخ وليس لذلك وسيلة إلا وضع المريض في ماء أو عمل كمادات من الماء البارد والثلج حيث إنه إذا انخفضت شدة هذه الحرارة عاد الجسم كحالته الطبيعية بعد أن ينتظم مركز تنظيم الحرارة بالمخ ويقلل هذه الحرارة بوسائله المختلفة من تبخير وإشعاع وغيرهما ولذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حم دعا بقربة من ماء فأفرغها على رأس فاغتسل ولما كانت الحمى ستلزمها حمية عن الأغذية الرديئة وتناول الأغذية والأدوية النافعة وفي ذلك إعانة على تنقية البدن وتصفيته من مواده الرديئة التي تفعل فيه كما تفعل النار في الحديد في نفي خبثه وتصفية جوهره كانت أشبه الأشياء بنار الكير التي تصفى جوهر الحديد وقد ثبت علميا أنه عند الإصابة بالحمى تزيد نسبة مادة( الأنترفيرون ) لدرجة كبيرة كما ثبت أن هذه المادة التي تفرزها خلايا الدم البيضاء تستطيع القضاء على الفيروسات التي هاجمت الجسم وتكون أكثر قدرة على تكوين الأجسام المضادة الواقية ... فضلا عن ذلك فقد ثبت أن مادة ( الأنترفيرون ) التي تفرز بغزارة أثناء الإصابة بالحمى لا تخلص الجسم من الفيروسات والبكتريا فحسب ولكنها تزيد مقاومة الجسم ضد الأمراض وقدرتها على القضاء على الخلايا السرطانية منذ بدء تكوينها وبالتالي حماية الجسم من ظهور أي خلايا سرطانية يمكن أن تؤدى إلى إصابة الجسم بمرض السرطان ولذا قال بعض الأطباء إن كثيرا من الأمراض نستبشر فيها بالحمى كما يستبشر المريض بالعافية فتكون الحمى فيها أنفع من شرب الدواء بكثير مثل مرض الروماتيزم المفصلي الذي تتصلب فيه المفاصل وتصبح غير قادرة على التحرك ولذلك من ضمن طرق العلاج الطبي في مثل هذه الحالات الحمى الصناعية أي إيجاد حالة حمى في المريض يحقنه بمواد معينة ومن هنا ندرك حكمة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رفض سب الحمى بل والإشادة بها بوصفها تنقى الذنوب كما تنقى النار خبث الحديد كما أشار الحديث الشريف الذي نحن بصدد

المصدر " الإعجاز العلمي في الإسلام والسنة النبوية " لمحمد كامل عبد الصمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaml.own0.com
 
الحمى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alaml-palest :: منتديات الاسرة :: صحة و طب بديل وتغذية و اعشاب-
انتقل الى: